بئر إبراهيم الرومي

2020-10-02

تقع هذه البئر على بعد عشرة أمتار إلى الشرق من باب الناظر، جدّدها الحاج ابراهيم الرومي في جمادى الآخرة سنة 839هـ/1435م في زمن الأمير المقر الحسامي حسن قجا نائب السلطنة وناظر الحرمين الشريفين في أيام السلطان الملك الأشرف برسباي، ثم أُعيد ترميمها في زمن السلطان قايتباي في سنة 883 هـ/1478م.

وقد جاء في لوحتين منقوشتين في الزاويتين الشرقية والغربية للواجهة الجنوبية للبئر:

اللوحة الشرقية

بسم الله الرحمن الرحيم، جُدد هذا البئر في أيام مولانا السلطان الملك، الأشرف برسباي وذلك بنظر المقر الحسامي، حسن قجا نائب السلطنة الشريفة وناظر الحرمين، الشريفين أعز الله أنصاره.

اللوحة الغربية

وسعى في عمارته العبد الفقير إلى الله، تعالى الحاج ابراهيم الرومي غفر الله، له ولجميع المسلمين وأشرط أن لا يُسقى منه سقاء إلا الفقراء والمساكين ولا يُباح لأحد، يملأ بقربة بتاريخ جمادى الآخرة سنة تسع وثلاثين وثمان مائة.

وتشبه هذه البئر في طراز بنائها العمائر العثمانية لا سيما تلك المبنية بقباب ضحلة، ويبدو أنه أُعيد بناؤها أو تجديدها في العهد العثماني.